(Al Quds, 17/0/2013) الابراهيمي يدعو العرب والمجتمع الدولي إلى انجاح مبادرة الخطيب

القاهرة- (ا ف ب): دعا مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا الاخضر الابراهيمي الاحد الاطراف في سوريا والمنطقة العربية والمجتمع الدولي إلى السعي لانجاح مبادرة رئيس الائتلاف الوطنى السوري المعارض لفتح حوار مع النظام السوري.
وقال الابراهيمي بعد لقاء الأحد مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في مقر الجامعة العربية في القاهرة إن « المبادرة التفاوضية للحوارالتى طرحها رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية احمد معاذ الخطيب بشأن فتح حوار مع ممثلين عن الحكومة السورية ما زالت مطروحة وستظل مطروحة ».

واضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع العربي ان « مبادرة الشيخ الخطيب للحوار مع النظام السوري فتحت بابا وتحدت الحكومة السورية لتؤكد ما تقوله باستمرار من أنها مستعدة للحوار والحل السلمي ».

وتابع انه « اذا بدأ حوار في مقر من مقرات الامم المتحدة بين المعارضة وبين وفد مقبول من الحكومة السورية سوف تشكل بداية للخروج من النفق المظلم من سوريا ».

وقال « يجب على كل الاطراف الدولية والاقليمية دعم هذه المبادرة من اجل انجاحها ».

ونفى الإبراهيمي ما نشرته وسائل اعلام عربية عن خطة « لانشاء مجلس شيوخ منتخب في اغلبه من الشعب السوري مع تعيين جزء من قبل المعارضة والنظام ». وكانت وسائل الاعلام ذكرت ان هذه الخطة عرضت على الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وعلى الابراهيمي.

وقال « ليس لدي علم بهذا المشروع ولم يعرض علي ولم اوافق عليه ولم اعارضه ».

وتحدث عن « مشروع لزيارة الخطيب على رأس وفد معارض الى موسكو الشهر المقبل ».

من جانبه، قال الامين العام للجامعة العربية نبيل العربى انه « لا يوجد شىء محدد حتى الان فيما يتعلق بالدعوة للحوار بين الجانبين » لكنه دعا إلى « أن يكون هناك تأييد لهذه الفكرة ».

واشار العربي إلى « ان الجامعة العربية تسعى منذ أكثر من عام إلى حل سياسي للازمة والمطروح الآن دعوة للحوار بين الاطراف يمكن ان يؤدي إلى حل سياسي ».

واوضح العربي انه سيتوجه الى موسكو قريبا على رأس وفد من اربع دول عربية على الاقل للمشاركة فى المنتدى العربي الروسي، مؤكدا ان « الازمة السورية ومبادرة الخطيب والدعوة لوقف إطلاق النار ستكون على قمة جدول الحوار ».

ومن المقرر أن يغادر العربي القاهرة إلى موسكو الاربعاء مع وفد من الترويكا العربية يضم أربع دول عربية على الأقل اللمشاركة في المنتدى العربي الروسي.

وقتل نحو سبعين الف شخص في النزاع الذي اندلع في سوريا في اذار/ مارس 2011 بحسب ارقام الامم المتحدة.

وكان الائتلاف الوطني السوري المعارض اعلن الجمعة ان اي حل سياسي للازمة المستمرة منذ 23 شهرا، لا يمكن ان يشمل الرئيس بشار الاسد واركان نظامه ذلك ردا على تصريحات رئيس الائتلاف احمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف ذاته بشان الحوار مع ممثلين للنظام.

Cet article, publié dans Syrie, est tagué , . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s