(Khalf Al Kawalis, 21/01/2013) الحكومية الكويتية تمول لسقوط نظامها في بريطانياإضيف في

خاص خلف الكواليس عندما تقوم الحكومات بدعم برامج للتعليم و الثقافه في الدول الاوربية , و خاصة صناديق دعم للطلبة , نجد بان الحكومات تركز على تلميع صورتها عبر نشر ثقافتها او دعم الطلبة من المواطنين

و لكن ما حصل مع حكومة دولة الكويت عكس ذلك , قبل ثلاثة شهور و في جامعة ( london school of economics ) تقوم الحكومة الكويتية بتمويل برنامج ( the kuwaiti program in the london school of economics ) و هو دعم للجامعة لكي تقوم بعمل محاضرات للعامه عن الوضع الاقتصادي و السياسي في الكويت و لكن ما حصل في شهر نوفمبر 2012 بان قامت الجامعة باستضافة الكتاب كريستفور دافيسدون و هو دكتور في جامعة دورهام البريطانية في محاضرة للحديث عن كتابه الجديد بعنوان ( ما بعد الشيخة ) او ( ما بعد الشيوخ ) حيث تحدث عن توقعاته عن سقوط محتم للامراء و حكام الخليج خلال الخمسة سنوات القادمة و من ضمنها الكويت ووضح الكاتب انه بدأ بالاستطلاع في هذا الموضوع عندما كان دكتور في جامعة الشيخ زايد في الامارات

الى هنا ينتهي خبرنا من مصدرنا , و هنا السؤال موجه للحكومة الموقرة . هل اصبحت الحكومة تمول محاضرات تتحدث عن سقوط محتم لنظامها ؟ اين المكتب الثقافي في السفارة الكويتية في لندن ؟ اين السفارة الكويتية في لندن عن هذه الحادثة . اين متابعة التمويل اين يذهب و كيف يصرف ؟

السؤال هل الحكومة تعتبر بان هذه الديمقراطية ؟ اذا لماذا تمنع المعارضه من التعبير و تعطي الضوء الاخضر لدولة اجنبيه و جماعة و هي من تمول البرنامج بالحديث عن سقوط النظام الكويتي ؟

و منا الى نواب مجلس الامة الكويتي

Cet article, publié dans Koweït, est tagué , , , . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s