خلف الكواليس تكشف عن تفاصيل خلية الاخوان المسلمين المصرية في الاماراتإضيف في :01-01-2013

خاص خلف الكواليس بعد نشر الخبر قبض على الخلية الارهابيه التابعه للاخوان المسلمين في مصر في جريدة الخليج الاماراتية , إرتات صحيفة خلف الكواليس الالكترونية ان تنشر تفاصيل الخليه و اسمائهم :

كشف مصدر امني رفيع المستوى لخلف الكواليس بان الخلية التابعة للاخوان المسلمين المصريه في الامارات قد بدات عملها بعد ثورة مصر حيث تم تتبع اعضاء الخليه منذ ذالك الحين حيث تبين كم من الاموال التي حصلوا عليها و الطفره في انشاء شركات يديرها اعضاء الخليه في الامارات حيث تم استعمال القرض من انشاء الشركات لتجنيد بعض ابناء الجاليه المصريه لهدف انشاء تنظيم قوي في الامارات و استغلال حاجات بعض ابناء الجاليه للعمل حيث تم توظيفهم في الشركات لكي يتم استغلالهم لاهداف الخلية

و اشار المصدر الامني خلف الكواليس : بان تم تسهيل بعض فيز الدخول للامارات لبعض الارهابيين التابعين للخليه لكي يتم رصد تحركاتهم و لحصول على معلومات دقيقه بنية الكشف على الخليه الاساسيه و ما هي اهدافها

و اضاف , بان تم اجتماع اعضاء الخليه التابعه للاخوان المسلمين المصريه مع اعضاء اخوان المسلمين الاماراتيه و قد تم رصد تحركاتهم و بتحقيق مع تنظيم اخوان المسلمين الاماراتيه التي تم القبض عليها سابقا اكشتفنا بان تم اعطاء دروس و محاضرات من قبل الخليه التابعه للاخوان المسلمين المصريه عن كيفية العمل في الانتخابات و كيفية التاثير على الشباب ووضعهم في مقدمة المواجهه و ان يقتصر دور الاخوان على التحريض الغير المباشر تحت مسمى الاصلاح السياسي

و اضاف المصدر الامني لخلف الكواليس , بان الخليه الاخوانيه المصريه في الامارات عملت على تقديم نصائح للخليه الاماراتيه بتشويه صورة المؤسسات الحكوميه و الاسرة الحاكمه و ان لا اصلاح الا بوجود اسلاميين خاصة بان تكون الدوائر التي يديرونها الاخوان المسلمين في الامارات عبر مناصبهم يجب ان تكون خاليه من اي شبهات لكي يتم اعطاء صورة للمجتمع بان الاصلاح لا يتم الا عن طريقهم ,

و ان وجدوا بان المؤسسة الامنيه في الامارات قد اقتربت من كشفهم فيجب التصريح بالاصلاح حتى يتم تصوير الامر بان القاء القبض عليهم جاء نتيجة الراي و المطالبة بالاصلاح حتى يتم تحريك المجتمع الدولي

و كشف المصدر الامني لخلف الكواليس بان شخصيه كويتيه في زياره لها الى الامارات قد اجتمعت مع الخليه المصريه و قد اخذت منها بعض النصائح في كيفية تفعيل الحراك في دولة الكويت و كيفية تشويه صورة المؤسسات الحكومية خاصة بان حكومة دولة الكويت تتعامل بشكل مختلف مع الاخوان المسلمين

و اضاف المصدر الامني , هناك شخصيه كويتيه نشطه في مجال الاخوان المسلمين يذهب الى عدة دول بهدف توزيع التبرعات قد اجتمعت بوسيط للخلية المصريه في تركيا و المملكة العربية السعوديه

و اضاف , بان اغلب ما توصلنا اليه بان هناك دعم من شخصيه قطريه لهؤلاء عبر ارسال الاموال من الامارات الى مصر لتقوية الاخوان المسلمين في مصر بعد ان وجدوا صعوبه في تلقي الاموال من الكويت كما كان في السابق و بعد تكثيف الامن الكويتي الرقابه على اموال الشخصيات التابعه للاخوان المسلمين في الكويت

و قال المصدر الامني لخلف الكواليس بان المعلومات التي وجدناها لدى الخلايا التي تم القبض عليها خاصة الخليه الاخيره وجد لديها مخططات لزعزعة الامن في الامارات و السعودية و الكويت

و لدى سؤال خلف الكواليس عن عدم التصريح الرسمي من قبل بعض دول الخليج عن هذه المجموعات لديها و نفيها , قال المصدر الامني بان تم الاتفاق على عدم التصريح الرسمي و النفي لكي يتم التوصل الى معلومات اكثر عن هذه الخلايا حيث توجد بحسب المعلومات عن ستة خلايا اخرى يتم رصدها ووتبعها في دول الخليج

و اجاب المصدر على سؤال لخلف الكواليس ان نفي بعض الشخصيات الكويتيه عن ارتباطها بل يتحدون ان وجدوا دليلا واحدا على ارتباطهم في الخلايا التي يتم القبض عليها

فقال , بان ديدن الاخوان هو النفي و القسم بالباطل لاجل مصالحهم و لكن الايام سوف تثبت ان كانوا على حق ام لا و لكن المعلومات التي لدينا تشير بان كلما تم الاعلان عن قبض على خلية يتم تكثيف جهود الشخصيات التابعه للاخوان المسلمين بالهجوم على مؤسسات الدولة و تفكيك المجتمع عبر بث النعرات الطائيفيه لكي يتم تسليط الضوء على ما يقولونه و الابتعاد عن الاخبار التي تتحدث عن الخلايا

خلف الكواليس تمتنع عن نشر الكثير من المعلومات التي حصلت عليها للاسباب امنيه و حفاظا على سرية المعلومات التي حصلت عليها خاصة بان بعضها لا زال قيد التحقيق

و ننشر لكم اسماء اعضاء خلية الاخوان المسلمين المصرية في الامارات

1. احمد طه، مدرس رياضيات في امارة عجمان ومقيم في الامارات منذ 25 عاما

2. صلاح رزق المشد، مهندس إلكتروميكانيك في بلدية دبي ومقيم في الامارات منذ 25 عاما

3. عبدالله محمد زعزع، أخصائي أسنان ويملك عيادة خاصة لطب الأسنان في أم القيوين

4. ابراهيم عبدالعزيز ابراهيم، مهندس اتصالات في « جاسكو أبوظبي »، مقيم في الامارات منذ 28 عاما

5. مدحت العاجز، مدرس في كلية الصيدلة بجامعة عجمان، مقيم في الامارات منذ حوالي 10 سنوات، عمره 40 عاما

6. محمد محمود علي شهدة، استشاري امراض نفسية في مستشفى راشد بدبي

7. عبدالله محمد العربي، مشرف عام (موجه) التربية الإسلامية بمدارس الأهلية الخيرية في دبي

8. صالح فرج ضيف الله، مدير ادارة الرقابة والتدقيق الشرعي في بنك دبي الإسلامي بإمارة دبي

9. علي احمد سنبل، طبيب أخصائي أمراض باطنية في وزارة الصحة ويعمل في مركز الاتحاد الصحي بجميرا دبي منذ 29 عاما

10. احمد لبيب جعفر، مدير مركز البحار السبعة للاستشارات والتدريب، مقيم في الإمارات من أكثر من 20 عاما

11. مراد محمد حامد، صاحب شركة الفاتح للإنشاءات، مقيم في الإمارات منذ أكثر من 14 عاما.

Cet article, publié dans Emirats arabes unis, est tagué , . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s