(Al Charq, 04/12/2012)النائب مسلم البراك لـ الشرق:المجلس الجديد مسرح عرائس خيوطـه فــي يـد الحكومـة

أكد النائب السابق ورمز من رموز المقاطعة في الكويت مسلم البراك ان الحراك في الكويت لابد ان يكون حراكا وطنيا.

مشيرا فى هذا الصدد الى أن هناك أدوات تستخدم في الإعلام لأطراف أخرى وهم مستفيدون من أن يبرروا ما يحدث في الكويت بعد عجزهم عن وصم النواب المعارضين بالفساد لأنه إذا كان هناك فساد فالحكومة هي من تعلم بذلك ورأى البراك في حواره لـ الشرق ان قناة الجزيرة ومناصرتها للشعوب العربية خلال ثورات الربيع العربي كانت السبب وراء الاتهامات، كما ان الترويج لمثل هذه الاتهامات يتم من خلال مجموعة صغيرة من خلال القنوات التي تدعم من قبل متنفذين ومحسوبين على الحكومة وفيما يلى نص الحوار..

◄ كيف استطعتم معرفة النتائج قبل الحكومة؟

► أعلنا قبل الحكومة لأننا نعرف أنها أساءت للدستور وقد تسيء لإرادة الأمة من خلال نتائج الانتخابات، هذه حكومة طرف في الموضوع لأنها تريد أن تنجح فكرتها، ومع ذلك لن تستطيع الوصول لغايتنا وأنا أقول لم الآن، إننا ننتظر النتائج التي أعلنوها ومهما عملوا وزورا لن يتجرؤوا على وضع النسبة التي ترضي غرورهم وهم لكي يصلوا للقول بأن الشعب الكويتي فعلا وافق على هذا المرسوم يجب عليهم أن يخرجوا بنسبة الحد الأدنى وهي 51 % للمشاركة في الانتخابات ونحن ننتظر إعلان الحكومة للنتائج، ومع التزوير والمال السياسي الذي استخدم بشكل غير مسبوق المرشح يشتري الصوت بقيمة 1500 دينار من وين جايب الفلوس، هذا يعني أن الحكومة دفعت الفلوس لإنجاح هذا المخطط لتلك النتائج التي أعلنت من اللجان الشعبية والأقلية البرلمانية قالت بنسبة 26.7 % وهناك من قال 28 % وهى نسبة متقاربة، كل قال نسبته وهناك فارق حوالي 2 %، وفي الدائرة الرابعة بالرغم من كل الزخم الإعلامي الذي وصل إلى مرحلة التخوين حاول أن يصور أن عدم التصويت عليه علامات استفهام، مسألة تثير فينا شكا في الولاء للوطن وهذا الزخم الإعلامي لم يحقق النجاح لأنه غير صادق.

◄ في الدائرة الرابعة وصلت نسبة المقاطعة 80 %؟

► 17.9 % نسبة المشاركة، و82.1 % نسبة المقاطعة.

◄ هل أنت راض عن المقاطعة هذه؟

► بالتأكيد بالرغم من الزخم الإعلامي، وما دفعوه من مال سياسي إلا أني راض عن هذه النتيجة.

◄ أنت تقول إن الحكومة قامت بدفع أموال سياسية، هل هناك ما يثبت ذلك؟

► هل هناك دليل على ما يتم بين الراشي والمرتشي والطرف المستفيد في هذه الانتخابات هي الحكومة.

نحن لا نشكك ولن نقول بالرغم من الأموال التي دفعت وبالرغم من كل ما استخدم باستخدام المال السياسي واستخدام الإعلام وعمليات التخوين لمن لا يذهب ويصوت في الانتخابات.

◄ ما تقصده هل هناك أدلة على أنه تم دفع أموال سياسية في هذه الانتخابات؟

► هذا الكلام نحن نسمعه وقريبة من بعض المرشحين أعطوهم أموالا ضخمة، إضافة إلى وجود أطراف أخرى مستفيدة دفعت في هذه الانتخابات.

◄ بالمقابل هناك اتهام لبعض المقاطعين بأنهم حصلوا على أموال من أطراف خارجية لعدم المشاركة في الانتخابات بهدف إفشالها؟

► هذا كلام مأخوذ ضده وإذا كانت هناك أطراف خارجية تحركنا لو كان هذا الأمر واضحا منذ زمن.

◄ زعزعة الأمن

◄ ما تقول بعض الأطراف في الكويت بأنكم تريدون زعزعة الأمن بالكويت من خلال حصولكم على أموال من الخارج.

► إذا كان المقصود أننا نأخذ أموالا من الخارج لخيانة بلدنا وأن نخون وطنيتنا نحن الوطنية شربناها من زمان مع حليب أمهاتنا، وإذا كان المقصود نخون بلدنا من أجل أموال فنحن كان لدينا أكبر راش في الشرق الأوسط يدفع للنواب وللصحفيين والقنوات الفضائية دفعاً غير مسبوق لماذا نذهب للخارج؟

◄ البعض يقول إنكم لم تشاركوا في هذه الانتخابات بسبب التحيز الذي حدث في التصويت من 4 اصوات إلى الصوت الواحد وأنكم لن تستطيعوا الوصول إلى قبة المجلس؟

► وجه هذه السؤال إلى الحكومة وقل لهم مسلم البراك لو شارك سوف يخسر في الانتخابات وأنا لو نزلت في هذه الانتخابات لن أخسر.

◄ وماذا عن باقي المقاطعين؟

► هناك الكثير منهم كانوا ضامنين الفوز ولكن الموضوع فيهم مبدأ، ونحن أصحاب مبادئ.

◄ يعني في بعض المرشحين النواب السابقين لو دخلوا الانتخابات لخسروها؟

◄ ممكن

◄ ممكن أن تكون هذه الضجة التي حدث والمعارضة لتعديل المادة المتعلقة بالتصويت كانت خوفا من الخسارة؟

► هذا غير صحيح، الفرق في الموضوع المبدأ، نحن صح لا نضمن كل الأصوات وهناك أمزجة ناس، ولكن نحن أصحاب مبادئ ولو كنا نبحث عن الكراسي.

◄ إذا كان الموضوع متعلقاً بالمبدأ فالأمير استخدم حقه الدستوري؟

► هذا غير صحيح، الحكومة عندما أقرت هذا المرسوم المادة 71 من الدستور لا تعطي الحكومة الحق بأن تقوم بهذا الدور لأن هذه المادة تتحدث عن الضرورة يعني حدوث حدث مفاجئ أثناء عدم انعقاد المجلس.

◄ ولم تكن هناك ضرورة للتعديل؟

► أبدا أين الضرورة في هذا الحدث المفاجئ حسبما جاء في الدستور.

◄ الضرورة تتعلق في ما كان يقوم به النواب في المجلس السابق من تأزيم العلاقة مع الحكومة وتعطيل الحياة والتنمية في الكويت؟

► هذا اتهام وزير الإعلام، وأنا أشفق على وزير الإعلام وأشفق على وضعه والحالة التي وصل لها.

◄ حرق كل الأوراق

◄ بأي صفة تشفق عليه؟

► بأنه استخدم في هذه الحكومة استخدام حرق كل أوراقه. كيف نحن نعطل التنمية ونحن دورنا أن نقدم القوانين، ونحن وافقنا على الخطة التي قدمتها الحكومة من غير أي تعديل من قبلنا، ونحن قدمنا قوانين ووافقنا على خطة التنمية التي جميعها يصب في مصلحة التنمية الوطنية، ولكننا وقفنا ضد صفقات الفساد التي قد كانت تعصف بالمال العام، وهذا جانب غير مرئي في بعض الأحيان، ولكن هو حقيقي فنحن أوقفنا أكبر صفقة في تاريخ الكويت وهي الجزيرة الخضراء، وهي التي تعتبر من أعلى أثمان الأراضي في الكويت، وهي تأخذ جزءا من البحر ومساحتها 164 ألف متر مربع، وقيمتها السوقية 2.2 مليار دينار، أعطيت لشخصين في ليل مظلم، وأنا حصلت على الأوراق قبل التوقيع، وأعلنت عن هذا في مجلس الأمة، وقلت لرئيس الوزراء إذا وقعت عقد الجزيرة الخضراء فأنت توقع صحيفة استجوابك، وبعد إلغاء الصفقة ـ وهذا كان في 2004 ـ سوف تعطى لشخصين في السنة، وهذا المبلغ السوقي لو تم وضعه في البنك سوف يدخل في السنة 120 مليون دينار، وبالمقابل لماذا لا نشاهد الجانب التنموي والمتمثل في جامعة الجدادية (جامعة الشيخ صباح السالم)، التي بعد أطلقوه عليها، وهذا القانون للجامعة تم إقراره في 2010 وقلنا سوف نعطي الحكومة 10 سنوات لتنفيذ هذا المشروع، ونحن نرى في دول الخليج جامعات ومستشفيات تبنى ومدناً تعليمية وطبية في سنة ونصف على أبعد مدى، ولكننا أعطيناهم 10 سنوات، ومن المفترض أن الجامعة تخلص في 2014، والجامعة الآن تقول لن نتسلم المبنى إلا في 2020.

◄ تمرير القوانين

◄ ما طبيعة وحقيقة الخلاف بينكم وبين الحكومة، هل هو سياسي، أم مرتبط بملفات فساد، ولذا تريد الحكومة التخلص من بعض النواب السابقين لهذه الأسباب؟

► فعلاً.. هذا ما حصل وهو مرتبط بالفساد، وأيضا التحويلات التي قام بها رئيس الوزراء السابق (الإيداعات)، فهناك تضخم أرصدة نواب « قبيضة ».

◄ ألا ترى أن في خروجكم عن المجلس يتيح الفرصة للحكومة لتمرير هذه القوانين والمشاريع، وهل الحل في عدم مشاركتكم في الانتخابات؟

► طبعاً!! والقضية قضية مبدأ وإخراج الدستور.

◄ لكن الحكومة سوف تحقق ما تريده وستنفذ هذه المشاريع.

► خليها تنفذ.

◄ وهل من وصلوا المجلس سوف يساعدون الحكومة في ذلك؟

► هذا المجلس سيسقط بالحراك الشعبي.

◄ ولكن من هم في المجلس هم مؤيدون للحكومة؟

► هم بالفعل مؤيدون للحكومة، ونحن خارج المجلس، ونحترم الدستور ومبادئنا أقوى من أن نكون داخل المجلس، ونحن نخرق الدستور.

◄ وكيف ستستطيعون الحفاظ على مقدرات الدولة ومحاربة الفساد وأنتم خارج المجلس؟

► سبق أن أسقطنا حكومة ومجلساً ونحن خارج المجلس، الحراك الشعبي أسقط الحكومة.

◄ ما الآليات والطرق التي ستتحركون بها وأنتم خارج المجلس لمواجهة الحكومة؟

► الحراك الشعبي وكل الأدوات السلمية والمسيرات والمبيت والاعتصامات ويمكن أن يتطور إلى أكبر من ذلك بالنقابات فهي جزء من المجتمع، والحراك الشعبي من حقه بعد أن خربت الحكومة الدستور وعبثت بالنظام الانتخابي والآن زورت الانتخابات من حق الحراك الشعبي أن يستخدم كل الأدوات السلمية لوقف هذا العبث الذي ترتكبه الحكومة بالتعاون مع مجموعة من الدهماء والأراجوزات والقبيضة.

◄ نظام الانتخاب

◄ وزير الإعلام قال إن من قاطعوا الانتخابات هم الخاسرون؟

► نحن نقول لوزير الإعلام وحكومته هم الخاسرون.

◄ يعني ترى أن الحل هو مواجهة الحكومة وأنتم خارج المجلس الحالي؟

► لو افترضنا أننا شاركنا وجئنا أغلبية وبعد ذلك يصدر مرسوم أميري بحل المجلس وتم تغيير الدوائر الانتخابية إلى 50 دائرة بصوت واحد، إذا رفضت أنزل ماذا سيقولون؟ انت وافقت انت لما حللنا المجلس وغيرنا نظام الانتخاب انتم وافقتم فحجتنا أن نرفض سوف تسقط، وإذا سمحنا للحكومة أن تعبث بالنظام الانتخابي ونقبل أن نغير الدستور بكرسي زائل في مجلس الأمة، أنا أعتقد اننا نحن من يرتكب الخطيئة ليس الحكومة، وبالتالي نحن من سوف يجني على الشعب ومقدراته لأن في نهاية المطاف هذه الحكومة كانت تسعى من 1976 وتوقفت خطط التنمية في البلاد وكانت الحكومة تعيش الزمن الجميل وبدلا من أن تنمي الحكومة البلاد بدأت في التفكير في تنقيح الدستور وهي في حقيقة الأمر لم تستطع تنقيح الدستور ولم تستطع تنمية البلد وبالتالي وصلنا إلى الوضع الذي نحن فيه الآن، وليس استجواب وزير هو سبب تعطيل التنمية، فالعمال والموظفون لا يتوقف عملهم، واستجواب الوزير لا يوقف الحياة في البلد ومثال على ذلك مستشفى جابر لأن الحكومة كانت مع مقاول ضد أطراف اخرى عطلت العمل واذهب وانظر المستشفى والفضيحة الكبرى استاد جابر الذي كان من المفترض أن يكون جاهزا من 3 سنوات .

◄ تحدثت عن استمرار الحراك الشعبي واستمرار الاعتصامات ما سقف المطالب التي قد تقوم بها المعارضة من خلال حراكها، خاصة في ظل الربيع العربي واستمرار التوترات في المنطقة الذي قد يؤثر على استقرار دول الخليج؟

► يكون هناك استقرار في دول الخليج ولكن ليس على حسابنا.. وبالتالي هذه العبارات شبعنا منها وهي عبارات استخباراتية، يخوفون الناس من وضع وهم ذاهبون لوضع آخر، وهذا الكلام لا نقوله للكويت نقوله لدول الخليج، نحن مع الإصلاحات الشاملة ومع حقوق الشعب، ولكن ضد إسقاط الأنظمة في دول الخليج، وفي الكويت لا توجد أية خصومة مع النظام، ولا نختلف مع النظام، وبالتالي الثوابت لا.

هناك الكثير من الاعتداءات على مقدرات الوطن، هناك إصلاحات شاملة ندعو لها.

◄ هل ما يحدث في الكويت هو نتيجة طبيعية للحياة الديمقراطية؟

► هناك تجاوزات غير طبيعية حدثت من قبل الحكومة ولكن في نهاية الأمر أنا أعتقد أن ما يحدث في الكويت هو فترة مخاض سوف ينتج عنه إصلاحات شاملة.

◄ الحكومة المنتخبة

◄ هذه الإصلاحات قد تتمثل في ماذا؟

► تتمثل في الوصول إلى الحكومة المنتخبة، رئيس وزراء، ومجلس وزراء، تكون منتخبة من قبل الشعب.

وأنا لدي قناعة تامة بأن الحكومة المنتخبة هي من ستنقذ البلد، وهذا مطلب نسعى إليه ليتحقق في المستقبل، والحكومة المنتخبة لا تعني الانقضاض على السلطة، نحن نؤكد ونقر سلطات سمو الأمير الواردة في الدستور، وهذه السلطات الواردة في الدستور، بما فيها اختيار رئيس الوزراء، لا تمنع أن يكون رئيس الوزراء من أبناء الشعب، وأن يأتي من صناديق الاقتراع.

◄ ألا تعتقد بأن الحكومة لديها تخوف من رفع سقف مطالبكم؟

► نحن نعمل في العلن، وأنا تعرضت إلى محاكمات عديدة بسبب مس الذات الأميرية، وهذا الكلام غير صحيح، وهناك أكثر من قضية، والأخيرة عن ملك الأردن التي تم توقيفي في السجن بسببها في أمن الدولة والسجن العمومي، وكانت هذه القضية أثناء مسيرة « كرامة وطن 2 » خرجت وحكيت أن هناك عناصر من الدرك الأردني أتت إلى الكويت، وبعد ذلك وزارة الداخلية أصدرت بياناً تستنكر كلامي الذي قلته عن ملك الأردن، وتم تحويل القضية إلى بلاغ لأمن الدولة بتهمة المساس بالعلاقات بين الكويت والدول الأخرى

◄ في الفترة الأخيرة بعض الأطراف الكويتية قالت إن قطر تتدخل في الشؤون الكويتية، من يمكن أن يكون وراء هذا الموضوع؟

► هناك أدوات تستخدم في الإعلام لأطراف أخرى، وهم مستفيدون من أن يبرروا ما يحدث في الكويت، وهم عجزوا عن وصم النواب المعارضين بالفساد، وهم لم يستطيعوا أن يصلوا إلى هذه التهم في حق نواب المعارضة، لأنه إذا كان هناك فساد فالحكومة هي من تعلم بذلك.

ونحن في نهاية المطاف لا نقبل أن يكون الحراك في الكويت غير حراك وطني.

◄ عندما تقول إنه ليس أمامها غير قطر لاتهامها، ألا ترى في تصريحات أمير الكويت ورئيس وزراء الكويت ووزير الإعلام الكويتي عكس ذلك في نفي أي دور قطري في أحداث الكويت؟ كما ان وزير الإعلام الكويتي يقول إن بعض فئات الشعب يعتقد بذلك؟

هذا الكلام غير صحيح الشعب الكويتي لا يعتقد بذلك، والترويج يتم من خلال مجموعة صغيرة من خلال القنوات التي تدعم من قبل متنفذين ومحسوبين على الحكومة

◄ كرامة وطن

◄ فيما يتعلق بمسيرة « كرامة وطن » تفاوتت الأرقام الحقيقية، كم كان الرقم الحقيقي؟

► نحن نقول إن ما بين 200 إلى 250 ألفاً كان عدد مسيرة « كرامة وطن 3 ». وبخصوص تغطية الصحافة الكويتية وتفاوت الأرقام فيها نحن في الكويت نطلق على واحد عميد الأيتام، هذا الرجل زور مقابلة كاملة للأمير سلمان بن عبد العزيز عندما كان وزيراً للدفاع، وأوهم الناس في الكويت أنه أجرى مقابلة مع الأمير، وبعد يومين صدر بيان من الأمير سلمان بنفي هذه المقابلة نفياً قاطعاً، إذا كان هذا الشخص يزور على السعودية ألا يستطيع أن يزور الحقائق في داخل الكويت؟. وكل الشعب الكويتي يعلم ما هو وضع الصحف لدينا وكيف تدار ومن يمولها.

◄ محاكمة بعض الشباب المغردين الكويتيين؟

► بسبب الدور الفعال الذي أصبحت تقوم به هذه الفئة في المجتمع، فدورها فعال وقوي وهذا ما يسبب الإزعاج للحكومة.

◄ كيف تنظرون للمجلس الجديد الذي تشكل في انتخابات 2012؟

► هناك من قال إن هذا المجلس صديق للحكومة، وأنا أعتقد أن غالبية المجلس سيكون من الدمى والأراجوزات، والقضية في يد الحكومة، فهو ليس صديقاً للحكومة لأن الصداقة تحمل الندية، وهؤلاء لا يتمتعون بالندية، فأغلبهم مسرح عرائس خيوطه في يد الحكومة.

وهم لن يتعاملوا مع الحكومة الحالية، لأن تفكيرهم في نهاية المطاف هو أبعد من ذلك بحكومات وأشخاص آخرين قاموا بالتعامل معهم.

◄ هل تعتقد أن تصدر قرارات مهمة من المجلس الجديد؟

► بوجود الحراك الشعبي وهو حراك ليس بسهل، هذا الأمر صعب تنفيذه لأن الحراك يضم شباباً يشرف البلد.

◄ هل تعتقدون أن الفترة المقبلة ستشهد الكويت صدور أحزاب سياسية؟

► أعتقد أن وجود التيارات السياسية أمر مهم والجمعيات السياسية تعطي مجالاً أرحب وأوسع لتشكيل غالبية توفر استقراراً سياسياً للحكومة التي ستشكل من خلال صناديق الاقتراع.

◄ هل الكويت تمر بمرحلة صعبة؟

► أنا مطمئن أن الله سوف يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه، وأنه ليست هناك أية خصومة مع النظام، وأن التحرك في الشارع هو في حدود الإصلاحات وعدم العبث بالدستور والنظام الانتخابي. وصدقنا على اختيار الأمير حاكماً وأميراً للدولة في 2006.

أعتقد أن كل انتخابات برلمانية في العالم يعقبها استقرار، لكن نحن لا. هذه الانتخابات نتيجة التطورات التي حصلت في الكويت سيعقبها حراك شعبي.

◄ ولكن هل يعقل ألا يكمل أي مجلس دوراته المعتمدة وهي الأربع سنوات؟

► اسأل الحكومة ليس ذنبنا. الحكومة ليست مؤمنة بالديمقراطية.

◄ الاستجوابات عطلت الحياة في الكويت ولم تكن منطقية؟

هذا كلام الحكومة ولماذا لا تواجهنا الحكومة إذا كانت الاستجوابات ليست في محلها.

◄ تجاوزات كبيرة

◄ هل شملت الانتخابات الأخيرة تجاوزات من قبل الحكومة؟

► نعم هناك تجاوزات كبيرة فهم منعوا لجنة حقوق الإنسان من دخول اللجان الانتخابية ومنعوا كذلك لجنة الرصد الإعلامي ومنعوا القنوات الفضائية الخارجية من تغطية عملية الفرز التي كانت تسمح لها في السابق بتغطية هذا الأمر وكانوا في السابق يعلنون النتائج طوال اليوم الانتخابي والتغييرات التي يطرأ عليها.

◄ وهل صحيح أن التلفزيون الحكومي بث صورا قديمة لانتخابات سابقة؟

► نعم هناك صور قديمة لبعض المرشحين في الدورات السابقة ووزارة الإعلام أصبحت مثل التاجر المفلس الذي يبحث في دفاتره القديمة وقامت بالبحث في أرشيفها القديم عن صور تبين أنه كان هناك إقبال في اللجان الانتخابية وبهدف أن يعرضوها للناس لتبييض وجوههم، وهذه الصورة للانتخابات التي جرت في فبراير.

◄ هل يعقل أن تقدم الحكومة على مثل هذه الخطوة؟

► لم تقدر الأمور وما يقلقها الآن نسبة المشاركة وهم لا يستطيعون أن يتجاوزوا أكثر من 35 % لأنها ستكون مفضوحة.

◄ كم تتوقع أن يستمر المجلس؟

► توقعاتي ألا يتجاوز 4 شهور.

◄ لن يستطيع إكمال المدة 4 سنوات؟

► صعب، الشعب الكويتي لن يقبل. وإذا استمر ولأي سبب من الأسباب نحن في نهاية المطاف ونحن متأكدون أن نَفَس الشعب أطول من نفَس الحكومة، ونحن على ثقة بأن قضية المجلس والوصول له ليست هدفا بالنسبة لنا وهي غاية لتحقيق أهداف وطنية كبرى وبالتالي نصبر سنة أو أكثر المهم ألا يجمد الشعب الكويتي.

◄ كلمة أخيرة؟

► تحياتي لقطر وأهل قطر ونقول لكم ولدول الخليج ان الذي يحدث في الكويت ليس إساءة للديمقراطية بل تعزيز لها ونحن في الكويت مهما طالبنا بالإصلاحات الشاملة فنحن لسنا ضد النظام ونعتبر النظام جزءا منا ونحن منه، ولو تعرض لا قدر الله النظام للخطر سوف ننزل للشارع للدفاع عنه، هذه حقائق وثوابت لا تعني أننا نسكت عن مطالبنا بحقوقنا والإصلاحات الشاملة ونحن مع حق كل الشعوب بما فيها الشعوب الخليجية من الإصلاحات الشاملة وحقهم في المشاركة في اتخاذ القرار وإدارة المال العام ولكن فيما هو تحت المطالبة بسقوط الأنظمة وأن تظل هذه الأنظمة لأنها هي جزء من هذه الشعوب الخليجية.

Cet article, publié dans Koweït, est tagué . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s